كلمة ترحيبية لزوار المنصة الافتراضية للإستشارة

يطيب لنا أن نرحب بكافة الزائرين لهذا الفضاء الافتراضي الخاص بالاستشارة الوطنية حول مسار اللامركزية والذي سنعمل على أن يوفر للعموم كل المعلومات والمعطيات ذات الصلة. كما نرجو أن يساهم هذا الفضاء في إثراء النقاش وتجميع كل الآراء والمساهمات والمقترحات من قبل مختلف الفاعلين المعنيين بمجال اللامركزية وإرساء السلطة المحلية.

وتهدف الاستشارة الوطنية حول مسار اللامركزية التي تنطلق اليوم الأربعاء 15 جويلية 2020، إلى تشريك قرابة الـ 10 آلاف فاعل من الشخصيات الوطنية والسياسيين ونواب البرلمان والخبراء ومنظمات المجتمع المدني، للوقوف على مختلف النقائص التي حالت دون تقدم المسار على النحو المطلوب، بغية إيجاد الحلول الكفيلة بتذليل مختلف الصعوبات فيما تعلق بتقييم الحوكمة المحلية و السياسية والإدارية، والنظر في مجلة الجماعات المحلية والقانون الانتخابي، وإدخال تعديلات فيما يخص الجانب المؤسساتي في علاقة باستقرار المجالس البلدية، وضمان تقدم المسار بالكيفية اللازمة.

هذا ونعول على مساهمات الجميع في إثراء محتوى الاستشارة من خلال هذا الموقع أو من خلال الورشات والملتقيات المركزية والجهوية التي سيتم تنظيمها على امتداد 3 أشهر.

15 جويلية 2020